تخمة الأخبار والمعلومات الزائفة

أضيف بتاريخ 11/19/2020
طاء سين

أهلًا،
كل واحد منا قد يعاني على طريقته وحسب موقعه من تخمة الأخبار والمعلومات الزائفة المضللة. لا حلول كثيرة في الأفق لتفادي الاصطدام النهائي مع القدرة الطبيعية على التحمل. بل لا حل غير الانتقاء الجيد والمهني، وكذا التدرب على التعاطي مع الأخبار والوارد عموما بشكل أكثر حضوري وذي معنى. 
رسالة الحديقة هذه مساهمة خفيفة في درب الإخبار المفيد والعقلاني ثم المسلي.